ekayf

كيف تحافظ على سمعك من الضعف

كيف تحافظ على سمعك من الضعف

ها هي الأبواق تصدح بصخبها وضجيجها تستعد لإقامة الحفل الذي جاء بلا ميعاد مسبق، فإذا بك تصحو على ألم مبرح في أذنك وتسمع أصواتًا كأنها دق دفوف تكاد تصيبك بالصمم وتظل ساعات وأنت على تلك الحالة تقاوم إحساسًا شديدًا بالألم، لا يوقفه مفعول مُسكن ولا يثنيه لجوؤك للنوم، فلا يهدأ الطنين الذي يعزف لحنًا نشازًا، ولا يخف الألم المتصاعد وتيرته إلا حين تتخذ قرارًا باللجوء إلى الطبيب.

كيف تحمي نفسك من مرض السكر

كيف تحمي نفسك من مرض السكر.

نعم، لا تندهش إنه ليس بعيدًا عنك، فإن كان بين عائلتك أحد مصاب بمرض السكر، أو لديك إفراط في تناول الأطعمة الدسمة وشرهٌ في التهام الوجبات السريعة والمقرمشات اللذيذة، فاعلم أن هذا المرض قريب منك ويجب الحذر منه. وهذا التحذير ليس تشاؤمًا أو فيه مبالغة، بل هو ما تفصح عنه نشرات صحية دولية وإقليمية، حيث إن نسب مرضى السُكر في تصاعد مستمر.

كيف تعالجين حب الشباب بطريقة طبيعية

كيف تعالجين حب الشباب بطريقة طبيعية

قِمَمٌ هنا وهناك.. أشبه بالبراكين الثائرة، منها ما هو (هادئ)، ومنها ما هو (نشِط).
يُشعركِ ما سبق أننا على سطح القمر، إلا أننا أمام وجْه أحد الشباب ممّن يعانون من حبِّ الشباب، إلى أن أدّى به الحال إلى الانطواء والخجل من مواجهة المجتمع والحياة، خاصةً لو كانت (فتاة) فإن المشكلة وقتها تكون أكبر.

كيف تنظم نومك

كيف تنظم نومك

للنوم دور مهمّ في حياة الإنسان، فهو يعوّضه عن الإجهاد الجسمي، والذهني، والعصبي الذي يتعرض له طوال النهار، كما يمثـّل وظيفة حيوية تقي الإنسانَ التعبَ والإرهاق. واضطراب النوم، وعدم انتظامه قد ينعكسان على أداء الفرد خلال النهار، بل قد يغيّر من الحالة المزاجية المسيطرة عليه.

كيف تتعرفي على حبوب الوجه وتحمي نفسك منها

كيف تتعرفي على حبوب الوجه وتحمي نفسك منها

هل تؤرقك حبوب الوجه؟ هل تشعرين بالحرج وأنت بين زملائك بسبب الحبوب المتناثرة في وجهك؟ هل تشعرين أنك ستكونين أفضل حالاً وأكثر جمالاً لو لم تكن هذه الحبوب في وجهك؟ نحن معك على الطريق نعرفك بحبوب الوجه، وأسبابها وعلاجها وطرق الوقاية منها، لتزدادي جمالاً إلى جمالك وحسنًا إلى حسنك، فهيا بنا نتعرف عليها.

كيف تخسر الوزن الزائد

كيف تخسر الوزن الزائد.

إن الوزن الزائد مشكلة تؤرق الكثيرين، فكثيرًا ما نجد أفرادًا يعانون من الوزن الزائد وما يسببه من مشاكل صحية ونفسية. وتتفاقم المشكلة عندما يجد هؤلاء الأفراد صعوبة في كيفية التخلص من هذا الوزن الزائد؛ نظرًا لصعوبة السير على نظام غذائي محدد، وعدم توافر الوقت الكافي لعمل التمارين الرياضية، والمتابعة المستمرة مع أخصائي التغذية أو العلاج الطبيعي، ثم الأهم وهو كيفية الحفاظ على وزنهم الجديد.