Choose from more than 2 million ebooks!

كيف تقلل نفقات الزواج

  • strict warning: Declaration of image_attach_views_handler_field_attached_images::pre_render() should be compatible with views_handler_field::pre_render($values) in /home/ekay8580/public_html/live/modules/image/contrib/image_attach/image_attach_views_handler_field_attached_images.inc on line 112.
  • strict warning: Declaration of views_handler_argument_many_to_one::init() should be compatible with views_handler_argument::init(&$view, $options) in /home/ekay8580/public_html/live/modules/views/handlers/views_handler_argument_many_to_one.inc on line 169.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/ekay8580/public_html/live/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 24.
Share this
Your rating: None Average: 4.6 (5 votes)
كيف تقلل نفقات الزواج

يعتبر الزواج من أهم وأعظم مشاريع الحياة إن لم يكن أعظمها على الإطلاق، غير أن أغلب الشباب العربي هذه الأيام يحجم عن الإقدام على هذا المشروع أو على الأقل يتردد كثيرا في اتخاذ هذه الخطوة بسبب التكاليف باهظة الثمن التي ستلقى على عاتقه بمجرد اتخاذ القرار بالزواج

وقد تحدث الكثيرون وكتبوا في كيفية اختيار شريك العمر، وفن تربية الأبناء، وطرق التكيف والمعاملة الحسنة بين الزوجين، ووسائل كسب حب أهل الزوج أو الزوجة. وهذه كلها من التكاليف المعنوية للزواج -إذ إن للزواج تكاليفا معنوية وأخري مادية- إلا أنهم تغاضوا أو أغفلوا الحديث عن التكاليف المادية وكيف يمكن الاقتصاد فيها أو التحايل أحيانا على بعض المتطلبات المرهقة والتي ربما أدت بمشروع الزواج كله إلى الفشل أو التأجيل على أحسن الأحوال.

وهذه التكاليف المادية هي محور حديثنا في هذا المقال. كيف نحسب مختلف تكاليف الزواج فيما يخص الخطوبة، والمهر والشبكة، وتأثيث البيت، وحفل الزفاف وشهر العسل؟ وكيف نفكر خارج الصندوق (think out the box) من أجل تخفيف هذه التكاليف قدر الإمكان لتناسب ميزانيتنا؟

كقاعدة عامة، ابدأ ترتيباتك لأي شيء دائمًا مبكراً لأن الانتظار حتى اللحظات الأخيرة سيضطرك إلي قبول بعض الأشياء بأسعار أعلى أو جودة أقل تحت ضغط الوقت. كذلك استعن دائما بنصائح واقتراحات أصدقائك وأقاربك.

الخِطبة

قبل الحديث عن تكاليف الخطبة، لابد لكل خاطب وكل مخطوبة ألا ينسيا الهدف الأساسي الذي من أجله شرعت الخطبة؛ فليس الهدف تأثيث مسكن الزوجية وفقط، وإنما تعرف كل طرف على شخصية الطرف الآخر والموازنة بين عيوبه ومميزاته لتحديد ما إذا كان هو الشخص المناسب أم لا.

أما بالنسبة لتكاليف الخطبة، فتشمل الآتي:

حفل الخطبة

مكان الحفل والمدعُوّون: من الأفضل أن يكون حفل الخِطبة في المنزل وألا يحضره سوي أسرتا الخاطب والمخطوبة، وبعض الأقارب كالأجداد مثلاُ. أما باقي الأقارب والأصدقاء فيمكن دعوتهم إلي عقد القران وحفل الزفاف.
وقد يقام حفل الخطبة خارج المنزل عند الضرورة، ويمكن أن يكون ذلك في مركب نهري صغير، أو في حديقة عامة أو في أحد النوادي بضم مائدتين أو ثلاث إلي بعضها دون الحاجة لاستئجار قاعة خاصة.

الطعام: يفضل إحضار قطع الجاتوه صغيرة الحجم حتى نتمكن إحضار أصناف متنوعة ترضي مختلف الأذواق، ولأن الناس غالبا يحبون التذوق من أكثر من صنف، وحتى لا يكثر الفائض في الأطباق والذي سيكون مصيره إلى صناديق الفضلات. هذا إلي جانب الأصناف المالحة والمشروبات أو حسب ما تري أنت وأسرتك. ويفضل تقديم بعض الصدقات في صورة طعام أو أموال لحارس العقار، أو الساعي في العمل أو غيرهم والتي تضفي على بداية حياتكما لمسة إنسانية رائعة.

الملابس: يمكن استعارتها من بعض الأصدقاء أو المعارف، وضبط مقاسها، ثم إعادتها كما كانت وتنظيفها قبل ردها إلي صاحبها بعد المناسبة. كذلك يمكن تأجيرها من أحد المحلات، أو شراء ملابس جديدة تصلح لحفل الخِطبة وفي باقي الأيام العادية. أما بالنسبة للماكياج وغطاء الرأس أو تسريحة الشعر، فيفضل الاستعانة بالأقارب والأصدقاء لتوفير تكاليف الكوافير.

الزيارات

كلمة للخاطب:

من التصرفات التي تعكس عنك انطباعا جيداً أن تقدم لأسرة خطيبتك شيئا عند الزيارة، مهما كان هذا الشيء بسيطا كأن يكون فاكهة، أو حلوي، أو عصائر، أو وجبة كاملة، أو حتى صنفا من الطعام يوضع على مائدة الغداء إلي جانب الأصناف الرئيسية التي أعدتها خطيبتك.

وإذا كنت معزوما على العشاء، فلماذا لا تأخذ معك بعض المشهيات كالسلاطات أو المخللات؟! وبصفة عامة، ضع الأكلات الشعبية في الحسبان، منوعا بينها وبين اللحوم. كذلك بإمكنك أن تطلب من والدتك أو أختك أن تعد لك صنفا من الطعام بالمنزل، فإعداد الطعام بالمنزل أوفر كثيرا من شرائه جاهزاً من الأسواق. وقدم ذلك بطريقة لطيفة قائلاً مثلاً: "إن أمي/أختي تعد كذا بطريقة جيدة جداً، فأحببت أن تتذوقوا منه."

حدد:
1. الحد الأقصى للميزانية التي يمكنك تخصيصها للزيارات شهريا.
2. عدد الزيارات في الشهر.
3. ما ستقدمه في كل زيارة في ضوء الميزانية المتاحة.

كلمة للمخطوبة:

من المؤشرات التي يمكنك أن تتعرفي من خلالها على مدي كرم خاطبك أو بخله هو ما إذا كان يقدم شيئاً أثناء زياراته أم لا، وفي نفس الوقت راعي ظروفه، ولا تعيريه أو تعتبرينه بخيلا إذا كان ما يحضره أشياء بسيطة طالما أن ذلك هو ما يتناسب مع مستواه الاجتماعي والمادي.

الهدايا:

 تعتبر الهدايا من أهم الأمور التي تزيد المحبة بين الناس، وتقع الهدايا بشكل أساسي على عاتق الخاطب لخطيبته، لوالدها ووالتها أيضاً ولو في المناسبات فقط. أما بالنسبة للمخطوبة، فيمكنك أن تقدمي الهدايا لخطبيك في المناسبات كيوم ميلاده مثلاً، أو لترقيه في العمل أو في أي مناسبة سعيدة له، وكذلك والته ووالده في المناسبات الدينية والاجتماعية.

كيف تحسب تكاليف الهدايا، وتقلل نفقات هذا البند؟

لا يشترط أن تكون الهدية الجميلة غالية الثمن، ولكن ما يهم هو مدي ملاءمتها لاحتياجات وميول المُهدَي إليه، وكلما كانت الهدية كذلك، كلما جعلك ذلك أقرب إلي قلب من تقدم له الهدية.. وهو الهدف من الهدية أصلاً، لا أن تسقط واجباً اجتماعياً عن كاهلك فحسب. ولتتعرف على ميول الناس واحتياجاتهم، استمع إليهم جيداً، واستمع أكثر مما تتكلم... افتح معهم مناقشات حول ما يحبون وما لا يحبون، وما يتمنون تحقيقه إلي غير ذلك من الموضوعات العميقة التي تزيد العلاقة عمقاً وفي نفس الوقت لا تخترق خصوصيات الآخرين.

من أكثر ما يلعب دورا فاعلاً في جعل الهدية جميلة ومؤثرة هو طريقة تغليفها. والغالبية من الناس يقومون بتغليف هداياهم في المكتبات أو محال الهدايا. والبديل هو أن تقوم بذلك بنفسك أو تطلب من والديك أو إخوتك مساعدتك في ذلك. وحبذا لو كان إخوتك من الأطفال! فكثير من الأطفال يعشقون الأعمال اليدوية، ولو كنت تجد صعوبة في تغليف الهدايا بصورة مبتكرة، فيمكنك أن تبحث على الإنترنت، وسوف تعثر على آلاف الأفكار.

النُّزَه

 اعتاد أغلبنا على الخروج إما إلي المطاعم أو دور السينما أو المراكز التجارية... ولكننا باقتصارنا على هذه الأماكن نحرم أنفسنا من الاستمتاع بأماكن أكثر جمالا وربما تكون أقل تكلفة، مثل:

  • ركوب المراكب النهرية أو الساحلية.
  • التنزه في الحدائق العامة.
  • زيارة الأماكن الأثرية والتي غالبا ما تكون رسوم دخولها رمزية. 
  • بعض النوادي الاجتماعية التي تكون رسوم دخولها معقولة. 
  • مراكز الأنشطة التي تنظم حفلات في الفنون المختلفة، ومعارض فنية، وندوات ثقافية. ويمكن للندوات أن تكون فرصة جيدة جداً لفتح موضوعات مع الطرف الآخر للتعرف على شخصيته بشكل أعمق. 

وهناك بعض المجموعات علة الـFacebook التي تنظم رحلات لبعض الأماكن داخل البلد (مثل "فسحة" Fos7a، وهذه لسكان مصر)، أو تقدم جدولا بأهم الحفلات والندوات التي تنظمها المراكز الثقافية خلال الشهر مثل ("خروجات" khrougat ، وهذه لسكان مصر أيضاً).

ولأن الطعام جزء هام من نُزَهِنا، فلتنوع بين شراء الطعام من خارج المنزل وبين أخذه من المنزل، ولتكتفِ أحياناً بشرب العصائر أو تناول بعض المأكولات الخفيفة كالأيس كريم مثلاً. ولتنتقِ المحلات التي ترتادها جيدا لأن بعض المحلات تكون أسعارها مرتفعة دون داعٍ أو فقط لأنها ذات علامة تجارية مشهورة، بينما هناك بعض المحلات التي تقدم أطعمة ومشروبات جيدة وبأسعار معقولة. ويمكنكما أن تتعاونا معاً في إحضار الطعام معكما من المنزل أحيانا، فتقوم أنت بذلك مرة وتقومين أنتِ بذلك مرة.

الدورات والكتب

هذا بند هام جداً يغفل عنه الكثيرون على الرغم من أنه من أهم البنود التي تستحق الإنفاق عليها، بل وربما الاستثمار فيها أيضا. وهو تعلم كل طرف كيف يتعامل مع الطرف الآخر وفقا لطبيعته كرجل أو امرأة، وتعلم بعض مبادئ تربية الأبناء لأن أبناءنا هم أعظم مشروعات حياتنا ومسئوليتنا التي سنُسأل عنها أمام الله. وهذه بعض المصادر التي يمكنك اللجوء إليها:

المحاضرات المجانية أو ذات الأسعار الرمزية والتي بدأت تنتشر الآن بشكل واسع. ولتستفيد من هذه المحاضرات القيمة، احرص على متابعة أنشطة الجمعيات الخيرية والمراكز الثقافية، وقد سهلت الإنترنت هذا الأمر كثيرا من خلال المجموعات التي تعلن عن هذه المحاضرات.

الكتب: اشترك في مكتبة عامة أو استعِر من أصدقائك ولا تشترِ إلا الكتاب الذي يعجبك جدا وتشعر أنك ستحتاج للرجوع إليه عدة مرات. وتعد معارض الكتب التي تقام بشكل دوري في بعض الدول فرصة جيدة جداً للحصول على الكتب بسعر مناسب.

الإنترنت: منجم يزخر بالمحاضرات المسموعة والمرئية (وخاصة على موقع الـ You tube) والمواد المكتوبة في مثل هذه الموضوعات.

التليفزيون: بعض البرامج التليفزيونية أيضاً تقدم معلومات قيمة جداً.
وإذا كنت تجد صعوبة في إيجاد الوقت الذي تتعلم فيه، فقم بتحميل هذه الملفات أو تسجيل البرامج التليفزيونية على الهاتف المحمول أو الـ MP3، وانتفع واستمتع بوقتك أثناء التنقل من مكان لآخر. إذا واظبت على ذلك، فستفاجأ بكم هائل من الخبرات والمعلومات التي اكتسبتها في وقت كان يضيع هباءً.